الخميس، 12 أبريل، 2012

قصة الجندي الوفي ,,


قال جندي :ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ ﺳﺎﺣﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺳﻴﺪﻱ: ﺍﻃﻠﺐ ﻣﻨﻜﻢ ﺍﻷﺫﻥ ﺑﺎﻟﺬﻫﺎب

 

ﻭﺍﻟﺒﺤﺖ ﻋﻨﻪ , 
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻠﺠﻨﺪﻱ: ﺍﻻﺫﻥ ﻣﺮﻓﻮﺽ؟ ﺑﺼﻮﺕ ﻋﺎﻟﻰ ﻟﻠﺠﻨﺪﻯ ﻻﺍﺭﻳﺪﻙ ﺍﻥ 

ﺗﺨﺎﻃﺮ ﺑﺤﻴﺎﺗﻚ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ شخص ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺘﻤﻞ ﺍﻧﻪ ﻣﺎﺕ! 
ﺍﻟﺠﻨﺪﻱ : ﺩﻭﻥ ﺍﻥ ﻳﻌﻄﻲ ﺍﻫﻤﻴﺔ 

ﻟﺮﻓﺾ ﺭﺋﻴﺴﻪ ﺫﻫﺐ ﻭﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺔ عاد ﻭﻫﻮ ﻣﺼﺎﺏ ﺑﺠﺮﺡ ﻣﻤﻴﺖ ﺣﺎﻣﻼ ﺟﺜﺔ ﺻﺪﻳﻘﻪ
' ﻛﺎﻥ 

ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻌﺘﺰﺍ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻟﻘﺪ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ ﺍﻧﻪ ﻣﺎﺕ : أﻛﺎﻥ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﻣﻨﻚ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮﺓ ﻟﻠﻌﺜﻮﺭ

 ﻋﻠﻲ ﺟﺜﺔ
 ﺍﺟﺎﺏ ﺍﻟﺠﻨﺪﻱ ﻣﺨﺘﺼﺮﺍ :ﺑﻜﻞ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﺳﻴﺪﻱ :ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻭﺟﺪﺗﻪ ﻛﺎﻥ ﻻﻳﺰﺍﻝ ﺣﻴﺎ 

ﻭﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﺍﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻲ ﻛﻨﺖ ﻭﺍﺛﻘﺎ ﺑﺎﻧﻚ ﺳﻮﻑ ﺗﺄﺗﻲ ﻳﺎﺻﺪﻳﻘﻰ



القصة بس منقوله




 
 الصديق ,, هو الذي يأتيك دائما عندما يتخلى عنك الجميع ,, هذا هو الصديق الحقيقي

 ,, ما اروع ان يكون لديك صديق يهتم بك ,, ويبقى معك ليس فى وقت فرحك بل فى 

وقت ضيقك وعند احتياجك اليه وفي اسوأ اوقاتك وحالاتك يكون معك عند تخلي 

الجميع عنك ,, ما اروووع الصداقه الحقيقه ,,



مع تحياتى لكم

نور

هناك 10 تعليقات:

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

قصة جميلة نور

الصداقة والوفاء شئ جميل

ولكن القادة لايعرفون العاطفة

القادة يفهمون ان يخسروا جنديا خيرا من ان يخسروا

جنديان

تحيتي يانور

mohammed maamar يقول...

اهللين نور نورتي البلوجر بعد غيبه
قصة رااائعه جداا ما اجمل الصدااقه الحقيقه وما ارووع ان تجد شخصاا الي جانبك دائماا تعتمد عليه في حياتك
تقبلي مروري
محمد حسين

مدونة الحياة البرية يقول...

قصة رائعة وهذه الصداقة الحقيقية ..

وتعليق رائع من قبلك ..

مقتطفات فتاة يقول...

قصه رائعه بارك الله فيك اختي نور
تحياتي

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا نور
الصديق هو من يمسح دمعك قبل أن يشاركك ضحكتك والصداقة الحقيقية نعمة في الحياة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

dodo, the honey يقول...

قصة جميلة جدًا ..

بالفعل ،
لقد أصبحت الصداقة عملة نادرة اليوم ..
:)

دمتِ بخير ..

تحيآاتي لكِ ..

خالد ابراهيم يقول...

نوارتنا الأجمل نور القمر
اختيار قصة الجندى دليل على سمو نفسك وتقديرك للصداقة وانك صديق يعتمد عليه
النفس دائما تقبل بما يتوافق مع طبيعتها ولا يمكن أن تتعايش سوى مع ما تحب
دائما ما نشقى إذا عشنا فى أجواء تخالف طبيعتنا
أحييك وأشكرك وسعداء بأن نوارتنا تمتلك هذا الإحساس والقلب الكبير
تقديرى دائما
خالد ابراهيم

... سعد الحربي ... يقول...

الله

فعلاً أختي والله كلنا كبار أو صغار ذكور أو إناث

لا نستغني ولا نستيطع العيش بسعادة من غير صديق بكل ما تعنيه هـ الكلمة

أجمل تعريف قرأته للصديق ,, هو الذي يأتيك دائما عندما يتخلى عنك الجميع

وأيضاً يحس بك من غير ما تتكلم ويعرف ما تريد .....

حصلت معي قصة إن سمحت لي بذكرها:
في المرور ومع الزحمة في إحدى المراجعات سُرقت محفظتي أو البوك "wallet" وفيها كل بطاقاتي ومبلغ كبير للتو كنت سحبته من الصراف ههههه

ومجرد ما انتبهت لم يأتي في بالي إلا شخص واحد وهو صديق ونسيت كل اخواني وأقاربي لأنه قريب من القلب
وكلمته وتفاجأت بأنه قال لي بأنه قريب وتأخر علي ثم وصل عندي وذهبنا إلى مركز الشرطة للإبلاغ وكان معي ندور وندور حول المكان التي سرقت منها المحفظة لعل شخصاً يرجع وجلس معي من الظهر حتى الليل حتى صلاة العشاء وفجأة كلمني أحدهم بانه وجد رقمي في المحفظة ووجدها ملقاه في أحد الفنادق وذهبت للشخص وأخذتها منه وشكرته ولم أجد فيها ريالاً واحد والحمد لله على كل شيء

أهم ما في القصة هي أن زميلي أخبرني بعد ذلك أنه كان جالساً في البيت والغداء بين يديه ومجرد ما كلمته أتاني مسرعاً ولم يتغدى

يا الله

كيف أجازيه وكيف اوفيه حقه

أرأيت كيف تكون الصداقة ......

كل الشكر والتقدير لك

شهرزاد المصرية يقول...

قصة جميلة
و الصديق الوفى عملة نادرة فى هذا الزمن
تحياتى لك

Bent Men ElZman Da !! يقول...

بحب القصه دى اوى
دايما بترسم ابتسامه على وشى فى نهايتها
دى بتبقى أهم الاوقات اللى فعلا بنحتاج فيها اصدقاء وبنفضل متمسكين بالامل فى وجودهم حوالينا وجنبنا